الرئيسية » قصص سكس » السادى ودكتوره النساء

السادى ودكتوره النساء

السادى ودكتوره النساء
السادى ودكتوره النساء

 

 

السادى ودكتوره النساء , اقوى قصص سكس تعذيب وسادى , دكتوره النساء والولاده تتحول اللى كلبه شرموطه بسبب كسها الهايج
تجيب واحد سادى يعزبها ويهينها علشان ينيكها ويفشخ طيزها وكسها

 

قصص سكس سادية , قصص نيك سادية , افلام جنس سادية

 

 

بدات القصة من حوالى اسبوع كالعادة شات على الايميل بس بشكل مختلف بعد ما كدبت وقالت معلومات غلط
ملخص الى قالته انا قرأت قصص عن السادية ودى اول مرة اسمع بيها فكنت عاوزة اعرف معلومات اكتر عنها مش اكتر من كده ولو ممكن نكون اصدقاء عاديين لو مش يضايقك
طبعا الكلام ده مكرر واتقالى كتير وكل الطرق فى الاخر ليها ممر واحد مهما اختلفت المداخل
المهم قلتلها ما عنديش مانع هقولك اسالى وهقولك بس حاجات عامة لان الكلام كتير بدات تسال واجاوبها
وبكل مرة تحاول تكلمنى بشكل صديقه وطلبت رقم الموبايل وبعد الحاح اخدته وبدات تكلمنى شبه يومى
طبعا البداية اخبارك وعامل ايه وبعد كده تسالنى اخبار السليفات ايه وكلام من هذا القبيل
المهم بعد فترة طلبت تقابلنى وكنت ساعات بصدها وطنش الرد عليها وبعد كذا محاولة قابلتها فى مكان عام
وطبعا كانت بتكدب وشوفت واحده تانيه غير السن والشكل الى قالت عليه لكن واحده انيقه ومنظمة فى لبسها
اتكلمنا شوية وطبعا عن كدبها عن نفسها قالت معلش احتياطات كنت لسه مش عارفاك وكده سالتها بتشتغل ايه
كانت قالت لى مدرسة بعد كده قالت قعدت فى البيت المرة دى قالت مديرة باحدى الشركات الخاصه

وبدأت تطلب منى اخرج معاها تشترى حاجات ليها وللبيت وطبعا كل مرة لا تخلو من اسئلتها عن السادية
انت بجد بتعمل معاهم كده طيب احساسهم بيكون ازاى وبيتقبلو ده وكلام من ده
وفى يوم اتصلت بيا قالت لى انا هعترف لك بحاجة انا من زمان مولعه بالموضوع ده وعارفه عنه كل حاجة
ومارستها فون بس نفسى امارسها على الواقع فانا قلت لها ليه اللف والدوران ده قالت لى مش عاوزة فضايح
وكنت عاوزة اطمن وانا واحده ناس كتير تعرفنى قلت لها سيدة مجتمع يعنى قالت حاجة زى كده ثم قالت انا
دكتورة امراض ……… وعندى عيادة فى ……. قلت لها ماشى يا دكتورة والمطلوب ايه الوقت
قالت لى هستناك بكرة فى العيادة بعد ما اخلص كشف وقالت لى العنوان قلت لها تحضر معاها طوق وسلسله
واى لبس قديم قالت لازم سلسلة وطوق قلت لها ده اساسى والا مش هتنفع الجلسه قالت طيب هتصرف

فى الميعاد روحتلها واتصلت بيها انى وصلت قالت لى تعالى مافيش حد كانت مشت البنت الى بتحجز
دخلت وقفلت الباب لقيتها واقفه مرتبكة وبطرقع صوابعها فسالتها حضرتى الى قلت لك عليه قالت ايوه
قلت لها هاتيهم جابت السلسله والطوق حطيتهم على الطربيزة والهدوم القديمة عبارة عن عباية جديدة
ودى اقدم حاجة عندها قلت لها حالا اخليها لك قديمة قطعتها وعملت فيها فتحات من تحت الابط والبطن
ورميتها على الارض ومسحت فيها جزمتى ومسحت بيها الارض شوية وقلت لها يلا البسى وتعالى وروحى
هاتى حاجة تنضفى بيها البلاط ده طبعا كان فيه اثار رمل لان التنظيف بيكون الصبح بدرى قبل الميعاد
استغربت من الطلب لكن فوقتها بلطمه على الوجه اخدت العباية لبستها ورجعت معاها جردل وقماشة
وبدات الست الدكتورة تمسح وتنضف وانا كنت اقولها نضفى كويس يا دكتورة وبسرعه شوية يا دكتورة
كنت متعمد اقولها يا دكتورة وما قلتش اى الفاظ تانيه كى تشعر بمدى اذلالها وعدم نسيان انها طبيبة

وبدات الدكتورة تتصبب عرق وابتلت ملابسها طبعا جديد عليها شكلها عمرها ما نظفت وانا قاعد بتفرج
عليها وقومت لها اقولها بسرعه وبرجلى اركلها على مؤخرتها وبعد وقت ليس بقليل خلصت الدكتورة تنظيف
كنت قلعت الجزمة ومددت رجلى على الترابيزة ناديت لها وقلت لها تقعد وضع قرفصاء ورفعت رجلى على وشها وقلت لها تبوس رجلى بدات بقبلات خفيفة تبين كسوفها وانا كنت بزق برجلى على شفايفها فكانت طبعا غير متزنة بسبب وضعيه القرفصاء واقرب لها رجلى واسحبها وقربت لها رجلى ولما قربت تبوسها دفعتها فى وشها فاختل توازنها ووقعت على الارض قلت لها قومى بسرعه يا دكتورة وكررت الحركة اكتر من مرة والدكتورة تقع وتقوم

وبعد ما اكتفيت قلت لها تروح تاخد شاور وتغير وتلبس البالطو الابيض الخاص بالدكاترة فقط على اللحم
وما تقفليش الزراير وقفت شوية ركلتها برجلى فى مؤخرتها وانطلقت تنفذ ما طلبته منها

جائت الدكتورة لابسه البالطو على اللحم وصدرها يهتز ويخرج من البالطو المفتوح ولابسة الاندر وشعرها مبلل على كتفيها وحافية القدم قلت لها انتى كنتى دكتورة خدامة من شوية دالوقتى هتكونى دكتورة كلبة مسكتها من شعرها
نزلتها على الارض مسكت الطوق لبسته فى رقبتها وشبكت السلسله وبدات اتمشى بيها فى الصاله شوية
وكنت بمر على شهادات التقديرية والعلميه واوقفها بين رجليا واقولها اقرأى يا دكتورة وهيا تقرأ فى صوت
يملؤه الشهوة والاثارة وبعد كده اخدتها وروحت قعدت وهيا على الارض قلت لها حان وقت اللعب مع كلبتى
الدكتورة فكيت لها السلسلة وبقيت بالطوق فى رقبتها مسكت المفاتيح وحدفتها بصت لى روحت ضاربها بايدى
على مؤخرتها وقلت لها بسرعه هاتيها راحت على اربع والبالطو عليها جابت المفاتيح واخدتها فى بقها ورجعت
بيها طبطبت على راسها وقلت لها برافو دكتورة كررت الموضوع اكتر من مرة فى اماكن قريبه وكان كتير البالطو بيعرقلها قلت لها المرة دى هحدفها اخر الصاله انتى فى المرات الى فاتت جبتيها فى 7 ثوانى المرة دى تقدرى تجيبيها فى اد ايه فكرت وقالت 15 ثانيه طبعا كان كتير بس فيه عائق هيقابلها قلت لها متاكده قالت ايوه قلت لها اتاكدى تانى عشان لو ما عرفتيش هتتعاقبى سكتت شوية وقالت 20 ثانيه قلت لها اوكى قالت بس البالطو مضايقنى قلت اخلعيه لو مضايقك مع ان كان صدرها وبطنها عريانه وظاهرين بس ترددت وفكرت شوية قلت لها ماتضيعيش الوقت لو مش عاوزة تخلعيه نبدأ فخلعته واصبحت عارية تماما ولا تلبس الا الاندر فقط قلت لها يلا رميت المفاتيح لاخر الصاله طبعا انا كنت برمى لها المفاتيح الاول على الموكيت كان سهل تجيبه لكن انا رميته على البلاط المبلول المزحلق لسه منظفاه وما لحقش ينشف وهيا مش واخده بالها وعبرت الموكيت واول ما وصلت للبلاط ايديها ورجليها اتفتحو فنزلت
بصدرها وبطنها على البلاط وسمعت صوت لطمة صدرها وبطنها بالبلاط ما كانتش مؤلمة بس كانت مفاجئة ليها
قلت لها وهيا وقعه فات 11 ثانيه انتبهت ان الوقت شغال فحاولت تقوم وتثبت رجليها تقوم ايديها تفلت تثبت ايديها رجليها تفلت وبعد 37 ثانيه اخدت المفاتيح ورجعت بيها قلت لها انتى كده متاخرة كتير قالت البلاط قلت لها سالتك
اكتر من مرة على الوقت وحذرتك بالعقاب قالت معلش ما اخدتش بالى قلت لها ماليش دعوة الوقت هعطيكى فرصه
تانيه وانتى عارفة انه مبلول قدامك 35 ثانيه رميت المفاتيح مرة واتنين وتلاته وفشلت فيهم طبعا لانها تعبت مش هتقدر تجيبهم فى وقت اقل قلت لها انا كده عملت الى عليا وعطيتك فرص كتير وهيا ساكته مش بتتكلم قلت لها يلا قدامى على غرفة العقاب وشاورت لها على غرفة الكشف وزعقت فيها يلا وكنت بركلها برجلى فى مؤخرتها وهيا ماشية دخلت ودخلت وراها قلت لها تنام على الارض على ظهرها ورفعت رجليها على الكرسى وربطتها وخلعت
حزامى وبدات اضربها على رجلها مع العد مع تحذير انها هتاخد 10 ضربات ومطلوب منها العد ولو اتلخبطت او اتاخرت هعد من الاول ولو اتكرر هيكون فيه عقاب فبدات 3 ضربات وهيا بتعد زودت القوة بدات تتوجع لكن وجع
ممزوج بالاوف وعمالة تقول اوف وتعد ونسيت العد واستمرت على اوف اتنبهت لده واعتذرت وسامحنى انا قلت من الاول يلا ولو غلطتى فيه عقاب جديد سرعت الضربات شوية وهيا تعد ومع السرعه والقوة اتلخبطت فى العد كملت
10 ضربات وقلت لها استعدى للعقاب الجديد لاحظت ان الاندر اتبلل بشكل كبيروفكيتها ونيمتها ببطنها على طرابيزة صغيرة بحيث تكون رجليها على الارض مربوطة وايديها ملامسه للارض مربوطة فى الجنب التانى يعنى الاربع ارجل للطرابيزة على ايديها ورجليها حسست على ظهرها وقلت لها استعدى ومش مطلوب منك عد وبدات اضربها على ظهرها ونوعت ما بين اوف وانين واهات وبعد ما ظهرها احمر وهيا مبسوطة ومستمتعه مسكت بتاعة الى بتنظف المكتب بريش كده وهيا مربوطة زى ما هيا ووجهته ناحية الاندر المبلل من الخلف طالع نازل على عضوها
الانثوى وهيا تقول اه وكلمة اوف الى دايما بتقولها وانفاسها تسارعت واترعشت وبصيت لقيت الاندر ازداد بلل
وخرجت شهوتها تنقط منه نقط كبيرة سيبتها لما افرغت وفكيتها وقلت لها انتهى الكشف يا دكتورة وخرجت ومشيت

سكس لبنانى:


سكس لبنانى: