الرئيسية » قصص سكس » نيك محارم حماته فوق رمال صحراء الخليج sex

نيك محارم حماته فوق رمال صحراء الخليج sex

نيك محارم حماته فوق رمال صحراء الخليج sex

 

 

نيك محارم حماته فوق رمال صحراء الخليج sex , احلى سكس محارم  , اقوى قصص جنس حماته , جوز بنتها يساعدها تطفى نار كسها , سكس سعودى جامد , lesbian sex , xnxx , صور سكس , افلام نيك خليجى

 

 

حلت حماتي وهي خالتي ( عذار ي) ضيفة علينا في المدينة قادمة من القرية وكانت زيارتها لغرض العلاج بسبب الآم في اسفل بطنها وكذلك مفاصل ارجلها .. لقد ذهبت بها الى زيارة افضل مستشفيات وعيادات البلد لكن دون جدوى .. لقد سئمت حماتي كثرة الادوية والوصفات والعلاجات التي لافائدة منها .. لقد ذهبت الى الهند واندونيسيا والفلبين لعلاج حماتي لكن لم تأتي بنتيجة فعالة .

وفي احد الليالي وبينما كنا في بيت خالي ( راشد ) انا وامي وحماتي .. لقد اخبرنا خالي بأن لديه راعي يرعى ( الأبل – الجمال ) وهو من الجنسية السودانية واسمه العم ( راجي ) وهو في الخمسين من عمره واخبرنا خالي بأن راجي الذي يرعى ابله هو ( طبيب اعشاب شعبي ) محترف وماهر ولديه الخبرة الكبيرة في علاج المفاصل واوجاع البطن وأن زوجته ( نجوى ) كانت تعاني من نفس مرض حماتي وانه تم شفاؤها بفضل الطبيب العم راجي الراعي السوداني

لقد اخبرتني حماتي انها ترغب في رحلة الى الصحراء لمقابلة العم ( راجي السوداني ) وكذلك للأستمتاع في رؤية الابل وشرب حليب الناقة المفيد واستنشاق الهواء العليل النقي والاقامة في خيمة خالي 3 ايام وكانت الابل طبعا هي لخالي .. لقد قمت بتجهيز سيارتي وحملت لوازم الرحلة من طعام وغيره لمدة 3 ايام معي وكانت زوجتي ( امل ) مسرورة جدا لأنها ستذهب معنا في الرحلة وكنت اعلم سبب سعادة زوجتي امل وذلك لأنها ستستمتع بممارسة هوايتها التي تحبها وهي المشي فوق كثبان الرمال الذهبية وهي عارية وكذلك التمدد فوق الرمال وتحت اشعة الشمس وهي عارية وهذه الطريقة الرياضية الرائعة هي التي جعلت زوجتي امل تتمتع بصحة جيدة وجسم لطيف وقوي ولا انسى حبي انا وزوجتي الشيق والمثير في ممارسة النيك فوق الرمال الذهبية كل ذلك يجعلنا بشوق وحب كبير في رحلة الى الصحراء .

لقد قطعنا مسافة طويلة في سيارتي ( الجيب – تويوتا ) قاهر الصحراء ومعي حماتي وزوجتي امل فقط في الرحلة وعند وصولنا الى مكان مرعى جمال وابل خالي راشد في وسط الصحراء وفي مكان خالي من الناس استقبلنا الراعي السوداني ( راجي ) الذي يرعى ابل خالي ويعمل عنده بهذه المهنة منذ 20 سنة .. لقد كان راجي طيبا كريما مضيافا وقمت بالسلام عليه ومعانقته بسبب انه يعرفني عندما كنت صغيرا وكان العم راجي يحترم ابي كثيرا وخالي راشد .

نعم لقد قام الراعي السوداني الاسود اللون القوي الجسم الطويل الخمسيني العم راجي في بناء خيمتين واحدة لي انا وزوجتي والخيمة المجاورة لحماتي المريضة ( عذاري ) لقد كانت حماتي عذاري بيضاء لون البشرة كالحليب الصافي شعرها طويلا واسودا كالليل الحالك كانت بخلاف زوجتي القصيرة قليلا لقد كانت حماتي عظيمة الطول سمينة الارداف مملوءة الجسم بأعتدال ثدييها كبيران انفها طويل قليلا ولكنه جميل عيناها مكتحلتين وواسعتين كالصقر الجارح .

وبعد تناول الغداء في الجو العليل والهواء المعتدل الربيعي وكان الوقت فصل الربيع وفيه قليل من البرودة .. خرجت انا وزوجتي امل للأستمتاع في مداعبة الابل وركوبها .. لقد كانت زوجتي امل منذ صغرها قد تربت مع الابل وتعرف ان تركب فوق ظهر الجمل جيدا وتعرف ان تحلب الناقة لقد كانت زوجتي امل رائعة تجمع كل الصفات بها .. زوجتي امل هي من عائلة ذات اصول بدوية وهي بدوية العادات والطباع ومايميزها عن البدويات الاخريات من قريباتها ان زوجتي رغم انها بدوية فهي مثقفة ومتعلمة وجامعية وتعمل مسؤولة قسم التمريض في احد المستشفيات في بلدنا .

وقبل الذهاب الى النوم في اول ايام الرحلة اتاني العم راجي السوداني على خجل واستحياء ثم اعطاني زجاجة فيها دواء وهو زيت لعلاج مرض حماتي ثم همس بأذني على خجل وقال : هذا زيت وهو علاج مؤقت لحماتك .. تدهن منه قليلا على ( فرجها ) وكان يقصد ( كسها ) وكذلك على ( مؤخرتها – طيزها ) وعلى ثدييها وبزازها وتدهن فتحات انفها ولايجب دهن الانف الا بعد دهن الطيز مباشرة وذلك لوجود رائحة عبق معينة ربما تكون مقبولة او غير مقبولة لكنها هي طبيعية تقوم بتحفيز خلايا الدماغ وتنشيطها والاجهزة التناسلية واذا كانت غير مقبوله فهي تقوم على تقوية تقبل رائحة الدواء القوية فيما بعد … واعطاني بعض القطن الابيض الطبي بعد الانتهاء من عملية الدهن تضعه في فتحة شرجها ( خرم طيزها ) قبل النوم وفي فتحات انفها .

لقد كان ذلك مثيرا للشهوة ومهيجا لي لقد ارتبكت تلعثمت وخصوصا عندما اخبرت حماتي بطريقة العلاج لقد كان مثيرا للغاية لقد انتصب قضيبا وامتد واشتد لحمه واصبح غليظا قويا على غير عادته ولأول مره تسيل شهوتي لذة لحماتي .. لقد قالت حماتي بأن العلاج غير لائق وغير محترم لكنني اقنعتها بأنه لا مفر من ذلك اذا ارادت هي الشفاء .. فأقتنعت حماتي بذلك .

الصباح الباكر استيقظنا جميعا .. ثم التقيت بحماتي وهي يبدوا عليها التحسن والضحك والسرور على غير عاداتها .. فأخبرتني بأن علاج العم راجي كان قويا وفعالا وبأنها على يقين تام بأنها لو استمرت بعلاجها مع العم راجي السوداني بأنها ستشفى تماما .

وبعد الانتهاء انا وزوجتي من متعة اللعب فوق رمال الصحراء والتمدد فوقها وتحت اشعة الشمس وبينما نحن عائدون انا وزوجتي الى الخيمة التي تبعد عننا مسافة ليست بالقريبة .. رأينا حماتي وهي تتكلم مع الراعي السوداني بالقرب من خيمتها .. وكانت حماتي ذات البشرة البيضاء وبشكل غريب تتكلم مع الراعي الاسود وقد خلعت النقاب وتضحك وتقهقه معه وبيدها كوب الشاي الذي تحبه ولما احست حماتي بوجودنا قامت بسرعة في ارتداء نقابها ثم هرولت مسرعه الى داخل خيمتها .. ثم قلت لزوجتي : هل رأيتي ماحدث امامنا ؟ فقالت زوجتي وهي تتصب عرقا وحياء وخجلا : نعم يازوجي وانا خائفة ان لايرحمها هذا الذئب الأسود اللون الذي يتربص في أمي في كل وقت وامي رغم تقدمها بالعمر وبلوغها سن 55 سنة لازالت حسناء وجميلة ويكفي اثارة لحمها الابيض المثير للشهوة وهي محرومة وخصوصا ان تقع فريسة بيد هذا الراعي الاسود .. صدقني لن يضيع العم راجي هذه الفريسة البيضاء الناعمة الطرية في صحراء قاحلة ليس فيها لاصديق ولا انيس .

لقد نشب خلاف بين زوجتي امل وحماتي بسبب انها تتكلم مع الراعي مكشوفة الوجه وميولها للحديث مع الرجال الذين يداعبونها ويريدون النيل من جسمها وعسل مابين فخذيها وردفيها حتى تطور الخلاف الى اتهام زوجتي لأمها بأنها تريد خيانة ابوها ثم ذهبت زوجتي الى خيمتها وهي غاضبة .. لم نتناول طعام العشاء تلك الليلة بسبب الخلاف بين حماتي وزوجتي .. فذهبت انا الى خيمة حماتي واخبرتها بأنها يجب ان تستمر في العلاج مع العم راجي هذه الليلة وسيكون ذلك في خيمة العم راجي ولكن بعد ان نتأكد حتى تنام زوجتي امل وبعدها سنذهب الى خيمة العم راجي السوداني البعيدة قليلا مشيا على الاقدام .. لقد كانت حماتي مسرورة وهي تقول لي ( ربي مايحرمني منك يااحمد ) .

وفي منتصف الليل وبعد ان نامت زوجتي وغطت في نوم عميق وتأكدت من انها نائمة ذهبت متسللا الى حماتي التي كانت تنتظرني بالقرب من شجرة صحراوية بعيدة قليلا عن الخيام ثم امسكت بيدي حماتي ونحن نمشي في الصحراء وفي الليل المظلم حتى ظهرت لنا خيمة الراعي السوداني راجي من بعيد بعدما رأينا السراج المضيء في وسط الخيمة ثم بدئنا نهرول بسرعة حتى وصلنا الخيمة .. ثم طلبت من حماتي ان تنتظر حتى اتأكد هل يوجد لديه رجال ام لا ؟

لقد وجدت العم راجي لوحده بجانب شعلة من نار الحطب الجميلة وهو يقلب موجات الراديو بحثا عن اخبار السودان .. لقد تفاجئ راجي بقدومي ثم فز الي وهو يرحب بي مبتسما وكعادته كان راجي بشوشا مضيافا كريما .. ورحب بي وطلب مني الجلوس فقلت له : حماتي تريد الدخول لمقابلتك .. لقد رحب بحماتي ترحيب رائعا وكان يقول : لحماتي تفضلي يأخت سيدي وسيد نعمتي العم ( راشد ) خيري من خيركم ياسيدتي عذاري .. لقد جلسنا حوالي النار للدفيء لقد قام العم راجي بأكرامنا بتحضير الشاي الصحراوي الطيب المذاق ثم وضع اكواب الشاي امامنا للأستمتاع في الشرب ثم انصرف وكنت اعلم لماذا انصرف العم راجي ؟ لكي تشرب حماتي الشاي ولا تكشف وجهها لأنها منقبة .. فأخبرت حماتي بكل صراحة انه لاوقت للمجاملات اذا كانت تريد العلاج !! وقلت لحماتي : يجب عليكي خلع نقابك والتفاهم مع العم راجي مكشوفة الوجه .. وانه ليس من المعقول ان تلبسين النقاب وانتي ستكشفين له بطنك وبعض من الجسم امامه في حالة العلاج !

لقد صمتت حماتي وكانت مترددة وهي تقول : اوووه لااعرف يااحمد !! هل يجب ان اكشف جسمي ومفاتني امامه !! فقلت: نعم وماالعيب في ذلك اذا كنتي تريدين العلاج فهو يعتبركي مثا أخته !! فقالت حماتي بخجل : طيب يااحمد انا راح اسمع كل نصائحك واطيعك بسبب مساعدتك الصادقة في شفائي .

لقد اتفقنا مع العم راجي انني موافق في كشف حماتي للضرورة للأستمرار في العلاج .. فخلعت حماتي نقابها امام الراعي واصبحت مكشوفة الوجه وكانت حماتي رائعة الجمال والدلال ..

لقد بدئنا نضحك ونتسامر ونشرب الشاي ولأول مرة حماتي تتكلم مع شخص غريب وفي خيمته وبالصحراء وهي مكشوفة الوجه بسبب التشدد والتدين في مجتمعنا .. لقد كان العم راجي مضحكا جدا لقد كان يقلد اصوات الحيوانات بشكل جنوني ومحترف .. لقد رأيت نظرات حمااتي الممتلئة اعجابا بشخصية العم راجي لقد كان يلقي علينا الطرائف الفكاهية والنكت الجميلة .

لقد تعرفت حماتي على العم راجي بحرية تامة واصبحوا يتكلمون ويدردشون مع بعضهم بكل راحة وحرية .. وبعد مرور الوقت قلت لحماتي يجب ان نستغل الوقت ويجب ان تبدئين علاجك مع العم راجي .. واخبرت العم راجي بأن يبدأ في العلاج .. ثم همست في أذن حماتي بأنني يجب ان اذهب لكي تأخذ حريتها مع راجي في العلاج من دون خجل او مضايقات ووافقت حماتي وكذلك العم راجي ثم قلت لحماتي سأرجع بعد ساعة بالضبط .. لقد خرجت من الخيمة ثم تظاهرت امامهم بأنني ذهبت الى خيمتي ولكنني اختبئت خلف شجرة صحراوية ثم نظرت من بعيد فقام العم راجي في اغلاق باب الخيمة ثم تسللت بسرعة ثم شاهدت مايحدث بين حماتي والراعي السوداني من خلال فتحة داخل الخيمة !

لقد قامت حماتي بخلع كل ملابسها لم يبقى غير السنتيانات والكلوت الاحمر وكان العم راجي يقوم بتحضير الزيوت ثم نظر لها العم راجي وهو يتبسم بمداعبة تجريبية لحماتي وهو يقول : ايش القمر الخليجي هذا ؟ وكانت حماتي تضحك ثم اخذ العم راجي كمية من الزيت في يده ثم بدء يضعه على صدر حماتي وهو يدلكها بلطف وكان كلما يقترب من السنتيانات يعصر اثداء حماتي بقوة وكانت حماتي تضحك وتقهقه وكان العم راجي يمزح مع حماتي حتى بدء في اثارة حماتي وهو يقوم بطريقة المداعبة فيشد بيده بقوة على احد الستيانتين فيتدلى احد اثدائها وينكشف بزازها الطويل وثديها المملوء والكبير ثم يقول لحماتي اووووف اسف بالخطأ فتضحك حماتي فقال راجي : ان ثدييكي مملوئان بالحليب ويجب التقليل من كمية الحليب في ثدييكي يجب ان تقومي بأرضاع احد الاطفال الصغار وكان يدغدغ بزازات حماتي من فوق السنتيانات .. فقالت حماتي وهي تضحك : لا يوجد ابناء صغار في بيتي فأن اصغر ابنائي قد بلغ العشرين سنة من عمره .. فقال راجي مازحا ومداعبا حماتي : اووووه اذن ليس لكي الا ان تقومي بأرضاع الكبار .

لقد بدئت حماتي ترتعش ويتصبب العرق منها وقد بلغت اثارتها وشهوتها اقصى الدرجات .. فقالت بصوتها المبحوح : لامانع اذا كان ذلك يساعد في شفاء زوجة محرومة في بداية الخمسين من عمرها .. لقد اصابتني الاثارة وانا اراقب مايحدث لقد كانت حماتي انثى بل لبوة محرومة ومشتاقة لهتك الازباب والعيور الغليظة .

بعدها قام راجي بخلع سنتياناتها ثم طفق العم راجي يلحس ويلعق بزازاتها ويعصرهما في فمه والحليب يسيل من فم العم راجي وهو كالذئب المفترس وكان يعض بزازات حماتي الزهرية بلطف وكان يثيرها بقوة وهي تقول له استمر ياعم راجي استمر .. استمر في المص واللحس .. استمر يابن السوداء نيك اخت سيدك ابنة البيضاء .. نيك ابنة اسيادك .. ثم بدئت حماتي بصوتها المبحوح تبكي وقد هاجت بصوتها الحزين وهي تقول والمحنة قد مزقتها : ارجوك نيكني .. نيكني .. نيكني ياعم راجي لاترحمني .. قطع كسي !! مزق اشفاري !! افتح خرم طيزي واجعله كالنفق في قعر الجبل .

لم اصدق ماسمعت !!! ثم قامت حماتي بخلع كلوتها حتى اصبحت عارية امام العم راجي ومااثارني هو شعر حماتي الاسود الطويل الذي جعلته على شكل ( كرة دائرية ) كبيرة فوق رأسها بطريقة جنسية وانثوية كااللبوة العنيدة وكانت طيزها السمينة الكبيرة ذات الفلقتين الضخمتين ترتج وترتعد اطرافها وشحماتها امام العم راجي ولعابه يسيل من شدة الشهوة وماادهشني هو كس حماتي الذي يتدفق منه السائل المنوي بغزارة وبأعجوبة وبشيء يلفت النظر وهذا يدل على قوة وطول شهوة حماتي المحرومة .

لقد قام راجي بسرعة بخلع ملابسه حتى اصبح عاريا وكان زوبه جبارا قويا صلبا كالفولاذ اسودا كالليل الحالك كان غليظا طويلا ضخم الخصيتين وكأنهما مدهونتان بزيت اسود كان عريض نصل الزوب قوي عروقه بارزة وماادهشني هومنتفخ رأس الزوب ومنحني كرأس الكوبرا السوداء السامة وكان قضيبه يسيل من المني الابيض من غير ان يشعر به .. عندما رأته حماتي انهارت وركعت على ركبتيها تحته ثم قبضت قضيبه الضخم بيديها البيضاء الناعمة التي يزينها نقش الحناء الخليجي الجميل ثم بدئت تشم قضيب الراعي السوداني بشهوة وبطريقة مثيرة ثم تبدأ بلحس رأس زوب السوداني برأس لسانها بطريقة احترافية مثيرة وكأن حماتي كانت تعمل ( داعرة وشرموطة ) في احد الفنادق الراقية في اوربا .. لكن كنت اعلم ان الكبت وفقدان الحريات يصنع اكثر من ذلك .

لقد بدئت حماتي تقوم بأدخال نصف زوب الراعي في فمها وهي تمصه بشراسة واللعاب ينزل على صدرها وثدييها وكان الراعي يرفع رأسه فوق من شدة الشهوة والاثارة حتى قامت بأدخال كامل زوب السوداني في بلعومها .. ثم بدئت تدخله وتخرجه وتلحسه وتلعقه وتشمه بأنفها وتمرره بين ثدييها وهي تقول : اقسم انني شرموطة ياعم راجي لاترحمني ولاتخاف مني بسبب اخي راشد .. لم يصدق العم راجي عيناه ثم قامت حماتي ثم ركع العم راجي امام ساقي حماتي وهي واقفة ثم بدء يلعق سائل حماتي المنوي الابيض وهو يرضع كسها رضعا وحماتي قد احمر وجهها وهي تصرخ وقد ادخل احد اصابعه في خرم طيزها فأصبح يدخل اصبعه في خرمها الزهري الواسع عبثا في طيزها وهو مستمر في لعق ولحس كسها ورعش اشفارها بلسانه بقوة وتمرير لسانه على بظرها الطويل وكان المني الابيض مازال مستمرا في التدفق والسيلان من فوهة كس حماتي وهي تصرخ .. اه اه اه اه ارجوك ياعم راجي نيكني وريحني .. نيكني وريحني .. نيكني وريحني .. وبعد الانتهاء من لعق اشفارها وكسها .

قال راجي : مارأيك ان نبدأ في النيك ؟ فقالت حماتي حسنا لكن خيمتك ضيقة ومكركبة .. فقال راجي : مارايك ان نكون في زاوية الخيمة الخالية فوق التراب الرمال الذهبية .. وان يكون النيك فوق الرمل .. لقد ابتهجت حماتي لأنها تعرف لذة النيك فوق الرمال الصحراوية .. لقد وافقت حماتي ثم بدئت حماتي تضم العم راجي بصدرها فقام العم راجي بحملها بيديه بقوة ورفعها الى جسمه وهي تلف بيديها من وراء رقبته ثم ركز زوبره في عمق كسها وهو واقفا وكان يريد ان ينيك حماتي وهو يحملها بيديه وهي كالأرجوحة بين يديه .. وعندما ادخل زوبره القوي بعمق كسها الفاسق الامرد الشيطاني ضرطت حماتي من فتحة طيزها الكبيرة ضرطة من قوة النيك وشدة فحولته وقد انتابها بعض الخجل ( عفوا للتعبير ولكنه وقع ) .. ثم بدء يدك عيره الاسود الغليظ عمق كسها الاحمر الحزين ذو الشعر الكثيف لقد كانت تغدوا وتروح كالأرجوحة بين يديه ثم يهوي زوبه الغليظ في كسها صعودا ونزولا .. ثم يحس العم راجي ببعض التعب ثم يقوم في انزال حماتي فوق الرمل ثم يقوم بثني ساقيها حتى وصلت ركبتيها الى ثدييها او صدرها ثم يقوم بدكها مرة اخرى دون هوادة او رحمة وكان لبن كس حماتي الابيض يغطي زوب السوداني بكثافة .

لم اشبه ذلك المشهد الا بقطعة شوكلاته فوقها بعض الكريمة البيضاء .. وقد كانت خصيتاه الكبيرتان تترنحان وترتطمان بأفخاذ حماتي .. لقد كانت حماتي تتلذذ وهي تسأله وهو ينيكها ويحرق زهرة شرفها وهي تضحك ضحكة شهوانية وتقول : قلي بصراحة ياعمو راجي هل قمت بنيك زوجة اخي راشد ( نجوى ) فقال العم راجي والشهوة وصلت لمنتهاها : نعم لقد نكتها شر نيكة لقد هتكت شرفها ومزقت اشفارها ودكيت قعر كسها الفاسق وبصقت في خرم طيزها .. وقد نكتها اكثر من 45 مرة اخرها في خيمتي هذه مع اربعة من رعاة الابل وهم سودانيين وقد نكناها وكانت حامل بشهرها السادس قبل ان تلد بناتها التوام ( فاتن وفتون ) وكان بشكل جماعي وتناوبنا على نياكتها نحن الاربعة حتى اتسع كسها من شدة النيك وخرم طيزها انفتح واصبح كفوهة البركان وهربت من الخيمة وهي عارية وتركت ملابسها والمني يسل من خرم طيزها .. وبعد ذلك السر العظيم اندهشت ولم اصدق مايحدث حولي من نساء عائلتنا وتاريخهم الاسود مع رعاة الابل .

لقد قامت حماتي بتغيير وضعيتها الى وضعية الكلبة وهي تهز فلقتي طيزها السمينتين امامه لكي ينيكها من طيزها .. ثم وضع العم راجي وجهه كاملا بين فلقتي طيزها المستديرتين البيضاويتين وهو يشم طيزها ويلحس خرمها الزهري وهي تضحك وتقول للراعي : انا اموووت في النيك الصحراوي ياعمري .. وماهي الا لحظات حتى امتطى ذلك الفارس السوداني صهوة طيزها وهو يدك خرمها بزوبره الاسود دكا دكا وفلقتيها السمينتين البيضاء ترتج وترتعد وترتعش حتى صرت اسمع صوت طيزها بشحمتيها الكبيرتين وهما يصطكان ويرتطمان ببعضهما كصوت السياط القوية من شدتها وكانت حماتي : تجعر وتتأوووه حتى سمعتها تقلد صوت العنزة بشكل جنسي حقير وغير لائق بسبب انحطاط حماتي لأنها لم تحترم قدر سنها وعمرها وهي في هذا السن المتقدم الذي يجب ان يكون صاحبه محترما وعزيزا .. بل زادت حماتي في حقارتها وقذارتها بأنها كانت من شدة المحنة حتى بدئت اتصبب خجلا من ذلك وماهي الا لحظة بسيطة حتى صرخ العم راجي وزوبره يخترق خرم حماتي المفتوح والواسع اصلا ايلاجا دخولا وخروجا حتى قذف لبنه الابيض فوق مؤخرتها .

وبعد الانتهاء قالت حماتي : اقسم انني لم اخف بحياتي ابدا من قوة الرجال الا منك انت ياراجي !! لقد تبولت على نفسي بسبب الرعب الذي رأيته منك وشدتك وصلابتك وقوة بأسك .. اقسم انك فحل لايشق لك غبار .. وبعد الانتهاء من لحظااات المتعة واطفاء نيران الشهوة .. كانت حماتي تقوم وهي عارية بكرمها الخليجي ولطافة مشاعرها ورقة احساسها ودفيء حنانها وصدرها وهي تداعب العم راجي وهي تحمل مانسميها في الخليج ( دلة القهوة ) وهي عارية ثم تسكب فنجانا من القهوة للعم راجي وهوعاري ومتمدد ويتلذذ بشرب القهوة من يد حماتي العارية ويتفرج على طيزها البيضاء ذات الشطيتين المحمرة والخرم المفتوح والسائل المنوي يسيل منها بعد الانتهاء من تمزيق شرفها والنيك منها واشفاء حقد قلبه على خالي راجي الذي لم يدفع له راتبه الشهري وعاقبه بخصم كامل راتبه بسبب الاهمال .

نعم لقد حزنت رغم كل ذلك لأن شرف عائلتي اصبح مدنسا وملوثا ومن يقوم بهتكه هو الراعي الامين بل الخائن راجي .. وبعد انتهاء وقت المداعبة والضحك .. قام العم راجي لأكمال علاج حماتي واخبرها بأن علاجها وضع ( جمرة حارة ) فوق كسها ولذع اشفار كسها عشرين لذعة !! اخبرته حماتي بأنها لاتتحمل ذلك .. فقال لها الراعي : يجب ان اقوم بتوثيق يديكي ورجليكي جيدا وتكميم الفم !! لقد كانت مترددة ! لكن العم راجي الح عليها الحاحا ان تتحمل وجع دقيقة ولا وجع سنين طويلة .. فوافقت حماتي .

فقام بتوثيقها ارجلها وربط يديها بالحبال القوية وهي عارية والرمل يملأ جسمها وكانت حماتي ممدة فوق التراب والرمل وهي عارية بشكل غير لائق وغير محترم .. ثم اخذ العم راجي جمرة تتوهج لهبا ونارا ثم رفع ساقي حماتي بقوة وهي ترتعد ثم غمس الجمرة بفوهة كسها حتى رأيت حماتي ترتعد وتتقلب وكأنها حمامة مذبوحة من شدة الالم حتى شممت انا رائحة الكي والنار تشوي شفرتيها ورأيت وجه حماتي الذي ازداد احمرارا وهي تبكي وتتألم من غير صوت لأنها مكممة الفم والسائل يخرج من انفها ثم بسرعة اخرج الجمرة التي انطفئت في كس حماتي المربربه ذو الشحم واللحم الطازج ثم رماها فأخذ جمرة اخرى ثم بدأ بلذع اشفارها ومحيط كسها وتحت بطنها وكنت اسمع بخجل ضراط حماتي من شدة الالم ثم قام فورا بغسله بالماء البارد ووضع فوقه زيت له رائحة زكية وفواحة .

وبسرعة فائقة قام برفع ساقيها مرة اخرى ثم اخذ مسحوقا حارا جدا عليه صورة الفلفل الاحمر ولا اعلم ماهو ثم خلطه مع الزيت وقام بحقنه في خرم طيز حماتي بواسطة انبوب زجاجي ادخله كاملا في خرم مؤخرتها ثم قام بحقن السائل ودفعه بواسطة ( دفاش ) في نفس الانبوب الزجاجي .. حتى رأيت حماتي تتبول على نفسها من شدة الالم .. وقام بعدها برش الماء البارد على جسمها ثم قام بفك قيود حماتي وهي تبكي وتتألم ولكن العم راجي وعدها بصحة جيدة شرط ان تكرر زيارتها له في الشهر القادم .. لقد قامت حماتي بلبس كامل ملابسها ثم تظاهرت انا بالرجوع للخيمة واعطاني العم راجي زجاجة مملوءة بالزيت وهو علاج لحماتي وقمت بمساعدة حماتي بحملها واسنادها على كتفي حتى وصلنا خيمتها ثم وضعتها على فراشها وهي تتألم .. وفي الصباح انتهت رحلتنا وكانت زوجتي امل غاضبة على امها اشد الغضب وكانت حماتي لاتكلمها حتى وصلنا الى البيت والشك بينهما

 

سكس لبنانى:


سكس لبنانى: